Chris Urmson: How a driverless car sees the road



المترجم: saleh hamad
المدقّق: Zeineb Trabelsi في عام 1885 ، اخترع كارل بينز السيارة لاحقا في تلك السنة ، أخذها لأول
أختبار للقيادة أمام العامة ، و — قصة حقيقة —
أصطدم بحائط . على مدى 130 سنة مضت عملنا على ذلك الجانب الأقل
إعتمادية في السيارة ، السائق جعلنا السيارة أكثر قوة . أضفنا للسيارة أحزمة أمان ،
أكياس هوائية ، و العقد الماضي ، في الحقيقة حاولنا
أن نجعل السيارة أكثر ذكاء لإصلاح ذلك الخلل وهو السائق . اليوم سأحاول أن أتكلم لكم قليلاً عن الفرق بين ترقيع المشكلة عن طريق
نظام القيادة المساعد و حقيقة الحصول على سيارات
لديها قدرة القيادة الألية وماذا تستطيع أن تفعل للعالم . أيضا سأقوم بالتحدث قليلاً عن سياراتنا ونريك كيف ترى العالم
وكيف تتفاعل معه وماذا تفعل ، لكن في البداية
سأتحدث قليلاً عن المشكلة . وهي مشكلة كبيرة: 1.2 مليون شخص يموت على طرق
العالم كل سنة . في أمريكا وحدها ، 33000
شخص يموت كل سنة . لتقريب الصورة ، هذا نفس طائرة 737 تسقط
من السماء كل يوم عمل . في الحقيقة شيء لا يصدق . السيارة تباع لنا هكذا ، لكن في الحقيقة ،
هكذا تبدو القيادة . صحيح ؟
الطقس غير مشمس ولكن ممطر . وتريد أن تفعل أي شيء عدا أن تقود . والسبب في هذا حركة السير أصبحت أسوء . في أمريكا ، بين
1990 و 2010 ، المسافة التي تقطعها المركبة
بالميل زادت بنسبة 38 في المئة . حيث قمنا بزيادة الطرقات
بنسبة ستة في المئة، لذا ليست فقط في خيالك . حركة السير حقاً أصبحت
أسوء عما كانت عليه من قبل وكل هذا له تكلفة بشرية . لذا لو أخذت متوسط وقت التنقل للعمل في
أمريكا ، وهو ما يعادل 50 دقيقة تقريبا ، تضرب هذا بما لدينا وهو 120 مليون عامل ، سيصبح لدينا تقريبا 6 مليار دقيقة . ضائعة في التنقل كل يوم . هذا رقم كبير ، لنضع هذا في عين الاعتبار . نأخذ هذه 6 مليار دقيقة ونقسمها على المعدل المتوقع لحياة شخص ، يصبح لدينا 162 حياة . تنقضي كل يوم ، ضائعة ، فقط للإنتقال من نقطة أ إلى ب . شيء لا يصدق . وهناك أيضا ، من منا
والذين ليس لديهم القدرة على الجلوس في حركة السير . هذا ستيف . شاب قادر بشكل كبير ، لكنه أعمى ، هذا يعني أنه عوضا عن 30 دقيقة
للإنتقال للعمل في الصباح، ستصبح محنة لمدة ساعتين للتنقل بين
عدة وسائل النقل العمومية أو يطلب من الأصدقاء و العائلة
أن يوصليه لغايته هو ليس لديه الحرية
التي نملكها أنا وأنت للتنقل . يجب أن نفعل شيء ما بخصوص ذلك . الآن ، الحكمة التقلدية ستقول بأننا سنأخذ فقط أنظمة القيادة المساعدة. و نوعا ما نشجع عليها
ونزيد من كفاءتها، ومع مرور الوقت ستتحول
إلى سيارات ذات قيادة آلية. حسنا ، أنا هنا لأخبركم
مثلا عندما أقول إذا عملت بإستمرار على القفز كل يوم
سيأتي اليوم الذي يمكنني الطيران . نحن في الحقيقة
يجب أن نعمل شيء مختلف. لذا سأتحدث اليوم عن ثلاث طرق مختلفة تبين أن أنظمة القيادة الآلية تختلف
عن أنظمة القيادة المساعدة . وسأبدأ ببعض الأمور من واقع تجربتنا. في عام 2013 قمنا بأول اختبار للسيارة آلية القيادة بحيث سمحنا لعامة الناس بتجربتها. كانوا تقريبا من عامة الناس–
100 شخص من غوغل لكنهم لم يكونوا جزءا من المشروع. و قمنا بإعطائهم السيارة وسمحنا لهم
بقيادتها في نشاطاتهم اليومية. لكن على عكس السيارة ذات القيادة الآلية،
هذه عليها علامة كبيرة: كان يجب عليهم الإنتباه، لأن هذه كانت سيارة تجريبية. اختبرنها كثيرا لكن
هناك نسبة للفشل. حينها قمنا بتدريبهم لمدة ساعتين، وضعناهم في السيارة،
وسمحنا لهم بإستخدامها، وما سمعنا لاحقا كان شيء عظيم، كشخص يحاول إحضار منتج للعالم. كل شخص منهم
أخبرنا أنه أحبها. في الحقيقة، أحضرنا سائق بورش
والذي قال لنا في أول يوم، " هذه فكرة غبية تماما
بماذا كنا نفكر؟ " لكن في النهاية، قال،
" لست أنا فقط من يجب أن يمتلكها، ولكن كل الناس يجب أن يملكوها،والسبب
هو أن الجميع سيئون في السياقة." لذا كان كانسياب الموسيقى إلى آذاننا، ولكن عندما قمنا بمشاهدة ما
يفعله الناس داخل السيارة، وهذا فتح أعيننا. وهذا يذكرني بقصتي المفضلة
عن رجل محترم الذي كان ينظر إلى جواله
ولا حظ أن البطارية منخفضة ، لذا قرر الإلتفاف للخلف
وبدأ البحث في حقيبة الظهر، سحب كمبيوتره المحمول، وضعه على المقعد، ذهب للخلف مرة أخرى، يبحث، يسحب سلك الشاحن لجواله ، يضعه في الكمبيوتر المحمول،
يضعه على الجوال. يتأكد أن الجوال بدأ بالشحن . كل هذا الوقت كان يقود بسرعة 65 ميل
في الساعة على الطريق السريع. بالفعل؟
لا يصدق لذا فكرنا بذلك وقلنا،
أنه نوعا ما واضح، صحيح ؟ كلما كانت التقنية أفضل، كلما كان الإعتماد على السائق أقل. لذا فقط بجعل السيارة أكثر ذكاء، لن يمكننا أن نرى الفوز الذي نريده بالفعل. أسمحو لي أن أتكلم قليل عن
بعض الأمور التقنية لمدة وجيزة. عند مشاهد هذا الرسم البياني،
ويبين الجزء السفلي كم من مرة تقوم السيارة بتفعيل
الفرامل رغم عدم الحاجة لها. يمكنك أن تتجاهل كل تلك المحاور، لأنه عندما تقوم بالقيادة حول المدينة،
وتبدأ السيارة بالتوقف بشكل عشوائي، لن تقوم أبدا بشراء تلك السيارة. والمحول العمودي يرمز لعدد المرات
التي ستقوم فيها السيارة بتفعيل الفرامل عتد الحاجة لها
لتتفادى التعرض لحادث. الآن ، اذا نظرنا للزاوية السفلى
اليسرى هنا، ترمز لسيارتك التقليدية. لا تقوم بتفعيل الفرامل بدون تدخلك،
لا تقوم نهائيا بعمل شيء غبي، لكن أيضا لا تقوم
بحمايتك من الحوادث. الآن، لو قمنا بإحضار
نظام القيادة المساعد، ولنقل مع تخفيف كابح الفرامل، سنقوم بوضع بعض الأمور
التقنية فيها، وهذا هو المنحنى، وسوف يحتوي
على بعض الخاصيات التشغيلية، لكن لن يقوم بتفادي كل الحوادث، لأنه لا يملك تلك القدرة. ولكننا سنقوم بتحديد بعض
النقاط على المنحنى، ومن الممكن أن يتفادى نصف الحوادث
والتي يتغافل عنها السائق، وهذا يعتبر أمر رائع، صحيح؟ بحيث قللنا الحوادث على الطرق
بمعامل اثنين ( نصف ). الآن، ينخض معدل الوفيات سنويا في أمريكا
بما يعادل 17000 شخصا لكن إذا أردنا السيارة ذات القيادة الآلية، سوف نحتاح لمنحنى تقني يشبه ذلك. سنحتاج لوض عددا أكبر من
أجهزة الاستشعار على المركبة. وسنقوم باختيار بعض نقاط
التشغيل هنا بحيث لن تتعرض السيارة لحادث
تقريبا . سيحدث، لكن بمعدل منخفض جدا . الآن أنا وأنت يمكن أن ننظر
لهذا ومن ثم نبدأ في جدال هل هو في تدرج ، ويمكن أن أقول
شيء مثل "قاعدة 20-80" وفي الحقيقة من الصعب جدا
الوصول لذلك المستوى. لكن لننظر لها من زاوية مختلفة. لننظر كم في العادة يمكن أن
تقوم التقنية صحيحة بالفعل. لذا النقطة الخضراء في الأعلى هنا
هي نظام القيادة المساعد. يتضح بأن السائقين البشر يرتكبون أخطاء تؤدي لوقوع حوادث المرور تقريبا مرة كل 100000 ميل في أمريكا . على عكس انظمة القيادة الألية
والتي من المحتمل أن تتخذ قرارات تقريبا 10 مرات في الثانية، والذي يبلغ تقريبا 1000 مرة كل ميل. لذا اذا قارنت المسافة بين الإثنين، تصل تقريبا إلى 10 أس ثمانية ، صحيح ؟ بمقدار ثمانية . انها مثل مقارنة كم سرعتي بالنسبة لسرعة الضوء. لا يهم كم من الوقت أتمرن،
لن يمكنني أن أصل لذلك المستوى. لذا يوجد فجوة كبيرة هنا. وفي النهاية ، هناك كيف يمكن
للنظام التعامل مع المجهول. مثل هذا المترجل هنا، يمكن أن يعبر
الطريق، ويمكن أن لا يعبره. لا يمكن أن أعرف، ولا حتى
أي من خوارزمياتنا يمكن أن تعرف، لكن في هذه الحالة
في نظام القيادة المساعدة، هذا يعني لا يمكن أن تقوم
بفعل شيء ، لأن مرة أخرى ، اذا قامت بضغط الفرامل بشكل
مفاجئ، هذا لا يمكن تقبّله. بحيث نظام القيادة الآلية يمكن
أن ينظر لهذا المترجّل ويقول، لا أعرف ماذا سيفعل، خفّف من السرعة، ألقي نظرة أفضل ،
ثم تصرف بشكل مناسب بعد ذلك. لذا يمكن أن يكون نظام القيادة المساعدة
أكثر أمانا من أي وقت مضى. هذا يكفي لتوضيح الفروق بين الإثنين. لنتكلم قليلا عن كيف تنظر السيارة للعالم . هذه مركبتنا. تبدأ أولا بتحديد مكانها في العالم، بأخذ المعلومات من الحساس
والخريطة و وصل الأثنين معا، ونضيف على ذلك
ما تراه في تلك اللحظة . هنا ، كل الصناديق البنفسجية التي تراها
هي عبارة عن السيارات الأخرى في الطريق والشيء الأحمر على الجنب
هناك راكب للدراجة الهوائية ، وعلى بعد مسافة
إذا أمعنت النظر ، يمكنك أن ترى بعض المخاريط . حينها نعلم أين مكان السيارة
في هذه اللحظة ، لكن يجب أن نفعل أفضل من ذلك:
يجب أن نتبأ بما قد يحدث. في الأعلى على اليمين يمكن أن ترى
شاحنة نقل ستذهب إلى اليسار والسبب أن الطريق أمامها مغلق، لذا يجب أن تخرج عن الطريق. معرفة أن هذه شاحنة نقل، رائع، لكن ما يجب حقا أن نعرفه هو
ما يفكر به كل شخص، لذا أصبحت مشكلة معقدة. ومع هذه المعطيات، يمكن أن نعرف
كيف يمكن للسيارة أن تتفاعل في هذه اللحظة ماهو المسار الذي يجب أن تتبعه، كم
تحتاجه لتهدئة السرعة أو زيادتها. ومن ثم يتحول فقط لإتباع المسار : لف المقود يسار أو يمين،
ضغط الفرامل أو ضخّ البنزين. هي في نهاية المطاف عبارة عن رقمين فقط. كم يمكن أن تكون صعوبة هذا؟ سابقا عندما بدأنا في 2009، هكذا كان يبدو نظامنا. يمكنك أن تشاهد سيارتنا في الوسط
وتوجد صناديق آخرى على الطريق، تقود على الطريق السريع. السيارة تحتاج أن تفهم مكانها
و مكان السيارات الأخرى. انها حقا فهم لهندسية العالم. عندما بدأنا القيادة في الحي
و شوراع المدينة، المشكلة أصبحت في وجود
مستوى مختلف تماما. يمكنك أن تشاهد المشاة يعبرون من أمامنا،
وكذلك السيارات تعبر من أمامنا تذهب في عدة اتجاهات، اشارات المرور، التقاطعات. انها حقا مشكلة معقدة بشكل
لا يصدق عند المقارنة. وفقط عندما تقوم بإيجاد
حل للمشكلة، المركبة يجب عليها أن تتعامل
مع المنشاءات، هنا المخاريط على اليسار
تجبرها على القيادة لليمين لكن ليس فقط منشاءات
في العزلة، بطبيعة الحال. يجب أن تتعامل مع الناس الذين
يمشون داخل منطقة المنشاءات. وطبعا ، اذا قام أي أحد بمخالفة
النظام، ستكون الشرطة هناك والسيارة يجب أن تتعرف على الضوء
المشع الموجود أعلى السيارة والذي يعني أنها ليست
سيارة فقط ولكن سيارة شرطة. نفس الشيء ، المربع البرتقالي
على الجنب هنا ، هو عبارة عن باص مدرسة، ويجب أن نتعامل مع هذا بشكل مختلف أيضا بينما نحن على الطريق
الأشخاص الأخرين لديهم توقعات: بحيث لو قام راكب دراجة برفع ذراعه، هذا يعنى بأنهم يتوقعون من
السيارة فسح المجال لهم لتغير مسارهم. وعندما يقف شرطي المرور في الطريق، يتوجب على مركبتنا أن تفهم
أن هذا يعني توقف، وعندما يشير لنا بالتحرك،
يجب أن تتابع السير. الآن ، لتحقيق ذلك يجب أن
تتشارك المركبات البيانات فيما بينها. الأول، يعتبر أكثر النماذج صعوبة هو عندما ترى مركبة
منطقة إنشاءات، تسعى لإعلام اخرى
لتكون على الطريق الصحيح لتجنب حصول بعض الصعوبات. لكن في الحقيقة لدينا فهم
عميق لهذا يمكن أن نأخذ كل البيانات التي
احتفظت بها السيارات مع مرور الوقت، مئات الألاف من المترجلين، والراكاب
والدراجات ، والمركبات التي كانت هناك، وفهم كيف تبدو عليه واستخدام هذا لتحديد
ما يجب أن تكون عليه وكيف يبدو عليه المشاة الأخرين. والأهم من ذلك ، يمكن أن نستخلص
من هذا النموذج كيف نتوقع منهم التنقل حول العالم. هنا الصناديق الصفراء تمثل المشاة
الذين يعبرون من أمامنا. يمثل الصندوق الأزرق
سائق الدراجة ونحن نتبأ بأنه سيوصل طريقه للأمام
ويمر بجانب السيارة على اليمين . وهنا الدراج يقوم بالنزول للطريق و نحن نعلم اذا كان سيكمل
القيادة على امتداد الطريق . هنا شخص يقوم بالإلتفاف لليمين، وفي لحظة هنا، شخص ما
سوف يقوم بالدوران أمامنا، ويمكننا أن نتنبأ بذلك التصرف
ونتجاوب بطريقة آمنة. الآن، تعتبرالأشياء
التي شاهدناها جيد ونافعة، لكن، توجد العديد من الأشياء
والتي لم تكن قد رأيناها من قبل في العالم. لذا ومنذ عدة أشهر، كانت مركبتنا تقود وسط
منطقة جبلية، وهذا ما واجهناه. هذه إمرأة في كرسي كهربائي متحرك تطارد بطة في دوائر على الطريق.
( ضحك ) يتضح هنا، بأنه لا يوجد
في كتيب المركبات ما يخبرك كيف تتعامل في هذه الحالة، لكن مركبتنا استطاعت
أن تواجه هذه الحالة، بتهدئة السرعة، والقيادة بسلامة. ليس علينا فقط أن نتعامل
مع البط. شاهد هذا الطير الذي يطير أمامنا.
السيارة تتفاعل مع ذلك. هنا نتعامل مع سائق دراجة والذين لن تتوقع أن تراه في منظر الجبل. وطبعا ، يجب أن نتعامل مع السائقين، حتى صغار الحجم منهم. شاهد على اليمين شخص
قفزأمامنا من الشاحنة والآن، شاهد على اليسار
الصندوق الأخضر الذي قرر أنه بحاجة لأن يلتف لليمين في أخر لحظة. هنا، عند قيامنا بانعطاف بسيط،
تقررالسيارة على يسارنا أنها تريد القيام بنفس الشيء . وهنا، سيارة تمر عند الإشارة الحمراء وتخضع لذلك . وأمر مشابه، هنا، دراج
يقطع الإشارة أيضا. وطبعا ، السيارة تستجيب
مع الموقف بشكل سليم . وهناك طبعا، الأشخاص والذين
لا أعلم بما أصفهم. في بعض الأحيان على الطريق، مثل هذا الشخص
يمر بين سيارتين ذات قيادة آلية . لا بد أن تسأل " بماذا تفكر؟ " ( ضحك ) حتى الآن، قمت بإعطائكم العديد
من الآمور الموجودة هناك، لذا سأقوم بتحليل واحد
من هذه بشكل سريع. ما نشاهده هنا هو مشهد
ساق الدراجة مرة أخرى، وكما تلاحظ في الأسفل،
لا يمكننا رؤية الدراجة بعد، لكن السيارة يمكنها: انه المربع
الأزرق الأعلى هناك، وهذا يأتي من معلومات الليزر . وهذا ليس سهل
في الحقيقة لفهمه، ولكن ما سأفعله وهو بأنني سوف
أقوم بتحويل بيانات الليزر وأتفحصها، وإذا كنت جيد حقا في فهم بيانات الليزر،
يمكنك أن ترى بعض النقاط على المنحنى هناك، هنا تحديدا، المربع الأزرق هو سائق الدراجة. الآن و بينما الضوء أحمر، وإشارة سائق الدراجة تغيرت للأصفر، واذا أمعنت النظر، يمكنك أن ترى ذلك
في الصورة. لكن سائق الدراجة، كم نرى،
سيتابع طريقه في التقاطع. اشارتنا الآن أصبحت خضراء،
واشارته حمراء، والآن يمكن أن نتبأ بأن
دراجته ستقطع الطريق. لسوء الحظ السائقين بجانبنا
لم يعطوننا الإنتباه الكافي. بدأوا بالتقدم للأمام
و لحسن الحظ الجميع، قام بردة فعل،و تفادى ذلك، و استطاع المتابعة خلال التقاطع. وبعدها انطلقنا. الآن كما تشاهدون،
قمنا بتقدم جي ، وفي هذه المرحلة نحن مقتنعين حقا بأن هذه التقنية سوف تصل للسوق. ونحن نقوم بإختبار 3 مليون ميل
كل يوم على أنظمة المحاكاة لدينا، لذا يمكنك أن تتخيل عدد التجارب
التي تمر بها مركبتنا. نحن متحمسون لنزول هذه التقنية للطريق، ونعتقد أن المسار الصحيح هو
أن نذهب مع أنظمة القيادة الآلية بدل أنظمة القيادة المساعدة. والسبب أن الرغبة كبيرة جدا. في هذا الوقت والذي تحدثت
فيه لديكم اليوم، 34 شخص ماتوا في طرق أمريكا. متى يمكن أن نأتي بها؟ حسنا، يصعب الحكم والسبب
أنها مشكلة معقدة جدا، لكن هذان الاثنان ولدايّ. أبني الأكبر عمره 11 ، وهذا يعني
آنه بعد أربع سنوات ونصف، سيصبح بإمكانه الحصول على رخصة قيادة. أنا وفريقي ملتزمون
بعدم حصول هذا. شكرا . ( ضحك ) ( تصفيق ) كريس انديرسون : كريس
لدي سؤال لك. كريس ارمسون : بالتأكيد. بالتأكيد ، عقلية سياراتك بكل تأكيد
شيء لا يوصف. في هذا النقاش القائم بين القيادة المساعدة
و القيادة بالكامل بدون سائق — أنا أعني، هل هناك جدال حقيقي
قائم حول هذا الموضوع الآن. بعض الشركات،
على سبيل المثال، تيسلا، تسلك طريق القيادة بمساعدة سائق. وما تقوله بأن هذا الطريق
سيكون في النهاية طريق مسدود لأنه لا يمكنك مواصلة تطوير ذلك
و الحصول على قيادة كاملة بدون سائق وفي نقطة ما، والسائق سيقول
هذا ، " يشعرني بالأمان" وتلتفت للخلف ومن ثم أمر سيء يحدث. صحيح، لا هذا بالتأكيد صحيح
ولا يجدر القول بأن القيادة المساعدة لن تكون
ذات قيمة وفائدة. يمكنها أن تنقذ العديد من الأرواح، لكن لنراها تتحول لفرصة لمساعدة أحد ما
مثل ستيف للتنقل في الأرجاء ، للوصول بأمان، للحصول على الفرصة
لتغيير مدننا ونقل المآوي للخارج والتخلص من الحفر
التي نسميها مواقف سيارات . انها الوسيلة الوحيدة. سوف نتابع تقدمك
بحماس كبير . شكرا جزيلا، كريس
شكرا. ( تصفيق )

29 thoughts on “Chris Urmson: How a driverless car sees the road

  1. "We added seatbelts, we added airbags".. typical computer engineer. Thinks that the only thing happened in past 100 years in automobile.

  2. and all the roads in the world will have to become americanized if we want those cars to be purchasable worldwide within the next 100 years

  3. Self-driving cars will be very confused in the UK. Cars parking all over the road and the entire road as wild as 1 lane in the USA. I can't wait to see how it will work out

  4. So Cool ! Can't wait to see  / ride in one .  As long as they have a placard on the dash like  this I'm down with it  https://www.youtube.com/watch?v=jYgsXX5aCJ0  .  When will we have flying robo taxies based on say the hero Flyer ?

  5. Driverless cars don't care about dogs, cats, stones, holes, animals, things, sudden rain or snow. If a person is not standing on the road, but lying down, driveless cars will step and go on it.

  6. KJV Bible says we humans will definitely eliminate all cars.
    Car crashes are the 8th leading cause of death for all ages.
    So: I Corinthians 15:26
    “The last enemy that shall be destroyed is death,” so there won’t be any vehicles, which means that all nations will someday (soon I hope) eliminate all vehicles and build only Tower cities connected to maglev Trains, so some generation will do it. We could and should, but not many want to do it. Maybe this generation doesn’t care that 50,000 Americans die every year in cars (but I say more), and maybe that’s because our population loves their cars more than life. But God is life. Satan is death.

  7. The other day somebody on my left put signals going to the right into the road I came from, but drove forward.

  8. If you have this kind of car, does it mean that you don't need a drivers license? Because blind person can drive using driver less car.

  9. 13:51 Umm, no. 33,000 American fatalities per year / 365 days / 24 hours per day / 60 minutes per hour = 0.063 fatalities per minute. Rounding up, Urmson has been talking for 14 minutes at this point. So 14 x 0.063 = … yeah, not quite there yet. He'd have to talk for another two minutes to reach a single fatality. Still tragic to be sure, but nowhere near 34 as he claims. Now using the 1.2 million worldwide number does work out to 34 for the entirety of his speech. But I'm sure he just accidentally conflated the two statistics, and really didn't intend to manipulate anyone to his point of view through the use of scare tactics.

    Then again, he does resemble Al Gore a little.

  10. Why does everyone assume you'll need to worry about licenses, insurance and gas prices? It seems likely to me that when this becomes the norm you wont own a driverless car, you'll order it like Uber, be collected and dropped off and pay for your trip. Then off it goes to pick up the next fellow. Also it would likely evolve to not even look like a traditional car. See the bigger picture folks!

  11. Make sure it encounters a funeral procession. What if people use illusion to make cars crash or use laser pointers?

  12. I rarely apply the breaks while on the freeway, while I see some cars spend more time on the breaks then off the breaks.
    Don't tailgate and look past the car in front of you and it is possible to have the need to break less.

  13. I can't be bothered watching this extended Google advert, but I wonder if he mentioned the people driverless cars have killed so far, or the fact that most testing has been *simulated*, or that the idea is to have monopolies in cities whereby the residents will be forced to rent cars form the monopoly holder, which naturally he hopes would be Google. Mr Ford has been honest enough about the real reasons for driverless cars, but everyone else prattles on about safety, when in fact the complete lack of real data means that claiming these awful machines would be safer than humans is, to put it nicely, simply conjecture.

    Did he say that the idea is to put smart phone zombies in driverless death traps and have them see adverts and make purchases instead of driving?

    I could go on, so I will. I wonder if he mentioned what happens after flooding or hurricanes have ripped up roads and blown down signs, or when someone needs to go offroad across the desert, or lives on a large farm which isn't mapped, or needs to park in a certain place, or is a sole trader with a van full of tools.

    Still, why let irritating things such as questions or facts get in the way of profit?

  14. Oh they blind have the privilege of sitting in traffic they just don't drive in that traffic. Also in all those yellow dot pictures I do not see for 1 a person with a service animal, and 2 a person in a wheelchair or power chair other then the lady casing a duck they show later.

  15. Another case of not addressing the root problem. Self-driving cars will only cause more problems. How about figuring out overpopulation, housing prices, spreading economic centers across the country more?

    Why are people willing to give the government and big corporations control over their mobility? I'm not afraid of change, in fact, I welcome it, but why isn't anyone answering the tough questions? Hackers anyone?

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *